التعاون التدريبي بين مركز الأبحاث والتدريب في العمل والضمان الاجتماعي (ÇASGEM)، ومناجم الفحم التركية (TKİ)

02.10.2020

التعاون التدريبي بين مركز الأبحاث والتدريب في العمل والضمان الاجتماعي (ÇASGEM)، ومناجم الفحم التركية (TKİ)

تم التوقيع على بروتوكول تعاون تدريبي بين مركز الأبحاث والتدريب في العمل والضمان الاجتماعي (جسغَم ÇASGEM)، ومناجم الفحم التركية (TKİ).

 في كلمته التي ألقاها في حفل التوقيع الذي أقيم في مركز جسغَم، قال رئيس جسغَم، عبد الرحيم شن أوجاق، إن البروتوكول الموقع مهم للغاية لكلا المؤسستين، وتابع حديثه على النحو التالي: "يأتي التعدين في قائمة القطاعات التي تعاني من أثقل ظروف العمل في العالم. من ناحية أخرى، يزداد الطلب على موارد التعدين التي تشكل المدخلات الأساسية للصناعة، مع زيادة عدد السكان وتطور الصناعة في جميع أنحاء العالم. في هذا السياق، تكتسب موارد بلادنا الجوفية مزيداً من الأهمية. وبقدر ما هو مهم توفر الفحم بالنسبة لبلدنا واستخراجه ومعالجته، بقدر ما هي هامة القوة العاملة التي تجعل استخراجه ممكناً من تحت الأرض. لهذا السبب، يجب أن تكون ظروف عمل العمال الذين يؤمّنون استخراج هذه الموارد من الأرض ومعالجتها، على مستوى يليق بكرامة الإنسان. في هذه النقطة، تضع مناجم الفحم التركية بصمتها على الممارسات التي من شأنها أن تكون قدوة لكافة القطاعات. وخير مؤشر على ذلك إعطاؤها الأهمية لتدريب العاملين. من خلال التدريبات التي تمس الجوانب النفسية والاجتماعية للعاملين، والتي يتم تضمينها أيضاً في تعاريف الصحة لمنظمة الصحة العالمية، وتخلق الوعي بثقافة السلامة، نهدف إلى مساعدة العاملين في مكافحة المخاطر النفسية والاجتماعية في مكان العمل، على أيدي مختصين لدينا في هذا المجال. يقف جسغَم دائماً إلى جانب أرباب العمل والعاملين ببرامجه التدريبية ذات الجودة العالية والموجهة لتغطية الاحتياجات، ويشق الباب أمام تجارب وخبرات مختلفة وتزيد من الخبرات الميدانية لدى المختصين لديه، من خلال التدريبات التي يقدمها لعمال المناجم. إننا نشعر بسعادة كبيرة لأننا سنقوم بتوسيع مجال تدريباتنا عبر هذا البروتوكول الذي وقعناه الآن".

من جانبه، صرح نائب المدير العام لـمناجم الفحم التركية (TKİ)، محمد أويغون، الذي حضر حفل التوقيع، في كلمته أن التعاون بين المؤسستين ساهم بشكل إيجابي في تطوير كل من جسغم ومناجم الفحم التركية (TKİ)، وأضاف: "لقد تلقينا تغذية راجعة إيجابية للغاية من التدريبات التي يتم تنفيذها منذ عام 2019. إننا ندرك أن التدريبات ذات المضمون الاجتماعي التي نقيّمها حتى الآن بأنها تطبيقات تجريبية، ترفع معنويات العاملين وتحفزهم على الإنتاج. وتماشياً مع الطلبات الميدانية، نريد توسيع مجال تأثير التدريبات من خلال تنويع موضوعاتنا. لهذا السبب، نوقع اليوم هذا البروتوكول، للاستفادة من الخبرات المتبادلة بين المؤسستين. أعتقد أننا سنحقق مزيداً من النجاح عبلا تنفيذ هذا البروتوكول".

وقد اختتم حفل توقيع البروتوكول بتبادل الهدايا.

FOTOĞRAFLAR

Fotoğrafların üzerine tıklayarak büyütebilir ve galeri içerisindeki diğer fotoğrafları görebilirsiniz.